احصائيات

  • 18
    مقال
  • 2
    كاتب نشيط

أفضل الكتاب

الكلمات :

عرض بحسب التواريخ

  • 05 Sep 2016
    في مكان العمل تحدث بعض المشكلات بين الزملاء في كثير من الأحيان، ولا تكون على الصعيد الشخصي في أكثر الأوقات، إنما هي تحدث بسبب تصرف غير لائق وغالباً غير مقصود، يجعل الزملاء ينفرون من زميلهم الفاعل.عليك أن تعلم أن هناك آداب للعمل وعليك أن تلتزم بها فهذا سيجعلك محبوباً جداً بين زملائك وسنذكر أهمها: 1- لا تقاطع الحديث.مقاطعتك لحديث أحدهم يظهر عدم احترامك له. 2- لا ترفع صوتك عالياً.عند حديثك بصوت عالٍ سواء مع أحد الزملاء أو على الهاتف فإنك بذلك تشتت تركيز الآخرين عن أعمالهم وتتجاوز مساحاتهم الشخصية. 3- لا تأكل طعام ذو رائحة قوية.إذا كنت ستضايقهم برائحة طعامك فالأفضل أن لا تأكله وأن لا تحضره معك إلى مكان عملك من باب أولى. 4- استخدم العبارات المنمقة. مثل ( شكراً لك، مرحباً بك، تفضل، اعتذر لم أسمعك جيداً، يسعدني خدمتك) وغيرها الكثير مما يشعر من تتحدث معه بالتقدير والاحترام. 5- لا تنسب فضلهم لك وحدك.إذا قمت مع زملاؤك بعمل جماعي أو كان لهم دور بسيط في نجاح عمل خاص بك فاذكر ذلك ولا تتجاوزه، فلا أحد يحب أن يأخذ أحد زملاءه كل الفضل. 6- حافظ على نغمة الرنين الخاصة بهاتفك تحت السيطرة.والأفضل أن يكون صامت أو بوضع اهتزاز فقط، وابتعد عن الموسيقى الصاخبة والأغاني فهي لا تليق بمكان العمل، بل إنها تشتت عمل زملاؤك وتزعجهم. 7- حافظ على نظافة مكان العمل.إغسل أطباقك وفناجين قهوتك، لا تترك بقايا طعام في الثلاجة ولا تترك علب المأكولات والمشروبات الفارغة فوق المكتب. 8- لا تراقبهم.لا تتسلل من خلفهم وتراقب أعملاهم فهذا عمل غير لائق وبالتأكيد سيغضبهم ويسبب لهم الإحراج في بعض الأحيان. 9- لا تتجاوز حدودك.لنجاح العمل يجب أن يكون هناك حدود في التعامل بين الزملاء لا يصح أبداً كسرها، حتى لا تتحول أمور العمل إلى أمور شخصية. 10- إلتزم بمواعيد العمل.لا تجعلهم ينتظرونك دائماً، خاصة عند اتفاقكم على موعد محدد لحضور اجتماع أو لإنجاز عمل ما.   كل هذه الصفات وغيرها تندرج تحت مسمى آداب المهنة والتي يكون فيها احترام النفس والغير أساس لكل تصرف.
    437 نشرت بواسطة : Rasha Al-Dameeri
  • بواسطة Rasha Al-Dameeri
    في مكان العمل تحدث بعض المشكلات بين الزملاء في كثير من الأحيان، ولا تكون على الصعيد الشخصي في أكثر الأوقات، إنما هي تحدث بسبب تصرف غير لائق وغالباً غير مقصود، يجعل الزملاء ينفرون من زميلهم الفاعل.عليك أن تعلم أن هناك آداب للعمل وعليك أن تلتزم بها فهذا سيجعلك محبوباً جداً بين زملائك وسنذكر أهمها: 1- لا تقاطع الحديث.مقاطعتك لحديث أحدهم يظهر عدم احترامك له. 2- لا ترفع صوتك عالياً.عند حديثك بصوت عالٍ سواء مع أحد الزملاء أو على الهاتف فإنك بذلك تشتت تركيز الآخرين عن أعمالهم وتتجاوز مساحاتهم الشخصية. 3- لا تأكل طعام ذو رائحة قوية.إذا كنت ستضايقهم برائحة طعامك فالأفضل أن لا تأكله وأن لا تحضره معك إلى مكان عملك من باب أولى. 4- استخدم العبارات المنمقة. مثل ( شكراً لك، مرحباً بك، تفضل، اعتذر لم أسمعك جيداً، يسعدني خدمتك) وغيرها الكثير مما يشعر من تتحدث معه بالتقدير والاحترام. 5- لا تنسب فضلهم لك وحدك.إذا قمت مع زملاؤك بعمل جماعي أو كان لهم دور بسيط في نجاح عمل خاص بك فاذكر ذلك ولا تتجاوزه، فلا أحد يحب أن يأخذ أحد زملاءه كل الفضل. 6- حافظ على نغمة الرنين الخاصة بهاتفك تحت السيطرة.والأفضل أن يكون صامت أو بوضع اهتزاز فقط، وابتعد عن الموسيقى الصاخبة والأغاني فهي لا تليق بمكان العمل، بل إنها تشتت عمل زملاؤك وتزعجهم. 7- حافظ على نظافة مكان العمل.إغسل أطباقك وفناجين قهوتك، لا تترك بقايا طعام في الثلاجة ولا تترك علب المأكولات والمشروبات الفارغة فوق المكتب. 8- لا تراقبهم.لا تتسلل من خلفهم وتراقب أعملاهم فهذا عمل غير لائق وبالتأكيد سيغضبهم ويسبب لهم الإحراج في بعض الأحيان. 9- لا تتجاوز حدودك.لنجاح العمل يجب أن يكون هناك حدود في التعامل بين الزملاء لا يصح أبداً كسرها، حتى لا تتحول أمور العمل إلى أمور شخصية. 10- إلتزم بمواعيد العمل.لا تجعلهم ينتظرونك دائماً، خاصة عند اتفاقكم على موعد محدد لحضور اجتماع أو لإنجاز عمل ما.   كل هذه الصفات وغيرها تندرج تحت مسمى آداب المهنة والتي يكون فيها احترام النفس والغير أساس لكل تصرف.
    Sep 05, 2016 437
  • 01 Sep 2016
    هل تشعر أن مكتبك مزدحم، الكثير من الأوراق، بطاقات عمل مبعثرة، أقلام ومغلفات وأوراق ملاحظات في كل مكان، لا أعتقد أن هذا يشعرك بالراحة.إبدأ بتنظيم مكتبك فوراً..*خصص سلة للمهملات وتخلص من الأوراق الإضافية وجميع المهملات في السلة أولاً بأول.*أحضر حاويات مناسبة لأقلامك وأدواتك المكتبية والأوراق الصغيرة وبطاقات العمل وغيرها حتى يسهل عليك الوصول إليها وقت احتياجها.*تخلص من كل شيء لا يرتبط ارتباطاً مباشراً بالعمل واذا كنت تشعر بالراحة بوجود بعض الأشياء الشخصية فعليك بالاعتدال، واعتقد أن مجموعة من الصور قد تغنيك عن أي شيء آخر.*لا تترك أطباق الطعام وفنجاين القهوة الفارغة على مكتبك.*داوم على إبقاء مكتبك نظيفاً كل يوم واحرص على الاحتفاظ بكل شيء في مكانه.*حاول أن تتخلص من عاداتك السلبية التي تحدث فوضى في مكان عملك.بعد ذلك ستشعر براحة وزيادة في مساحة عملك وهذا سيجعلك أكثر سعادة وستنجز أعمالك بوقت أسرع.
    369 نشرت بواسطة : Rasha Al-Dameeri
  • بواسطة Rasha Al-Dameeri
    هل تشعر أن مكتبك مزدحم، الكثير من الأوراق، بطاقات عمل مبعثرة، أقلام ومغلفات وأوراق ملاحظات في كل مكان، لا أعتقد أن هذا يشعرك بالراحة.إبدأ بتنظيم مكتبك فوراً..*خصص سلة للمهملات وتخلص من الأوراق الإضافية وجميع المهملات في السلة أولاً بأول.*أحضر حاويات مناسبة لأقلامك وأدواتك المكتبية والأوراق الصغيرة وبطاقات العمل وغيرها حتى يسهل عليك الوصول إليها وقت احتياجها.*تخلص من كل شيء لا يرتبط ارتباطاً مباشراً بالعمل واذا كنت تشعر بالراحة بوجود بعض الأشياء الشخصية فعليك بالاعتدال، واعتقد أن مجموعة من الصور قد تغنيك عن أي شيء آخر.*لا تترك أطباق الطعام وفنجاين القهوة الفارغة على مكتبك.*داوم على إبقاء مكتبك نظيفاً كل يوم واحرص على الاحتفاظ بكل شيء في مكانه.*حاول أن تتخلص من عاداتك السلبية التي تحدث فوضى في مكان عملك.بعد ذلك ستشعر براحة وزيادة في مساحة عملك وهذا سيجعلك أكثر سعادة وستنجز أعمالك بوقت أسرع.
    Sep 01, 2016 369
  • 30 Aug 2016
    في حقيقة الأمر لا يوجد سبب فعلي يجعلك تشعر بالإكتئاب فهو شعور مؤقت ينتج عن اختلال في بعض موازين جسمك.دعنا لا نتحدث عن الإكتئاب بشكل عاطفي وإنما نبحث عن الحل العملي والعقلي لتخرج من دائرة الاكتئاب.إليك بعض النصائح التي حتماً ستساعدك فحاول جاداً القيام بها. أولاً: اكتب لنفسك جدول يومي لما ستقوم به خلال يومك القادم، حتى وإن كان يحوي أبسط الأمور كالاستيقاظ واحتساء القهوة ومتابعة فيلم وغيرها. ثانياً: حدد بعض المهام، الاكتئاب يجعلك ترى أنك شخص عاجز عن فعل أي شيء فحتى تقوم بإنجاز مهامك الصعبة إبدأ أولا بتحديد مهام بسيطة وقم بإنجازها فهذا سيجعلك تشعر بأنك أفضل، مثل كي ملابسك، أخذ سيارتك لمحطة غسيل السيارات، وغير ذلك من المهام البسيطة التي يمكنك انجازها بسهولة. ثالثاً: قم بممارسة التمارين الرياضية كالمشي فهي تعزز الشعور بالسعادة وتساهم في إعادة توازن الجسم. رابعاً: احرص على الغذاء الصحي حتى وإن كنت تميل إلى تناول الوجبات الدسمة. خامساً: احصل على قسط كاف من النوم، إذا كنت لا تستطيع النوم فاختر موعداً للذهاب لفراشك كل يوم وموعداً للاستيقاظ والتزم به، حتى إن واجهت صعوبة في النوم في بداية الأمر، وابتعد تماماً عن كل ما يمنعك من النوم كالتلفاز والهاتف الجوال أو الحاسوب، ومع الوقت ستجد أن نومك قد تحسن كثيراً. سادساً: التزم بمسؤولياتك اليومية، عندما تعاني من الاكتئاب فإنك تشعر برغبة في الانسحاب من الحياة والتخلي عن مسؤولياتك، فلا تسمح لنفسك بالقيام بذلك وتمسك بمسؤولياتك المعتادة. اخرج لعملك أو دوامك الجامعي أو أياً كان، فالحياة لابد أن تستمر. سابعاً: لا مانع من قيامك بعمل تطوعي فهذا سيجعلك حقاً تشعر بسعادة . ثامناً: تحدى أفكارك السلبية، لا تستسلم أبداً للأفكار السلبية التي تدور في رأسك فهي تنتج عن عاطفة خاطئة، استخدم المنطق وحاول التفكير وتغيير هذه الأفكار وعكسها. تاسعاً: تناول المكملات الغذائية، استشر طبيبك فقد يصف لك مكملات غذائية تساعدك في الخروج من حالة الإكتئاب وغالباً ستحتوي على الأوميغا والأحماض الدهنية وحمض الفوليك. عاشراً: افعل شيئاً مختلفاً، اذهب إلى متحف، تعلم لغة جديدة، سجل في دورة طهي الطعام وغير ذلك من الأمور التي لم تقم بها سابقاً وتجدها جديدة.  أخيراً: اكتشف ما يجعلك تستمتع، قد تجد صعوبة في أن ترى أن هناك متعة في أي شيء ولكن عليك أن تتعلم كيف تفعل ذلك حتى إن بادرك أي عارض من أغراض الإكتئاب في مرة أخرى فستلجأ حينها إلى ما يجعلك تستمتع. حتى لا تعود في هذه الحال مرة أخرى، والأفضل أن تلتزم بما يجعلك مستمتعاً كالخروج مع الأصدقاء والذهاب للسينما وحضور مباريات كرة القدم وغيرها.
    305 نشرت بواسطة : Rasha Al-Dameeri
  • بواسطة Rasha Al-Dameeri
    في حقيقة الأمر لا يوجد سبب فعلي يجعلك تشعر بالإكتئاب فهو شعور مؤقت ينتج عن اختلال في بعض موازين جسمك.دعنا لا نتحدث عن الإكتئاب بشكل عاطفي وإنما نبحث عن الحل العملي والعقلي لتخرج من دائرة الاكتئاب.إليك بعض النصائح التي حتماً ستساعدك فحاول جاداً القيام بها. أولاً: اكتب لنفسك جدول يومي لما ستقوم به خلال يومك القادم، حتى وإن كان يحوي أبسط الأمور كالاستيقاظ واحتساء القهوة ومتابعة فيلم وغيرها. ثانياً: حدد بعض المهام، الاكتئاب يجعلك ترى أنك شخص عاجز عن فعل أي شيء فحتى تقوم بإنجاز مهامك الصعبة إبدأ أولا بتحديد مهام بسيطة وقم بإنجازها فهذا سيجعلك تشعر بأنك أفضل، مثل كي ملابسك، أخذ سيارتك لمحطة غسيل السيارات، وغير ذلك من المهام البسيطة التي يمكنك انجازها بسهولة. ثالثاً: قم بممارسة التمارين الرياضية كالمشي فهي تعزز الشعور بالسعادة وتساهم في إعادة توازن الجسم. رابعاً: احرص على الغذاء الصحي حتى وإن كنت تميل إلى تناول الوجبات الدسمة. خامساً: احصل على قسط كاف من النوم، إذا كنت لا تستطيع النوم فاختر موعداً للذهاب لفراشك كل يوم وموعداً للاستيقاظ والتزم به، حتى إن واجهت صعوبة في النوم في بداية الأمر، وابتعد تماماً عن كل ما يمنعك من النوم كالتلفاز والهاتف الجوال أو الحاسوب، ومع الوقت ستجد أن نومك قد تحسن كثيراً. سادساً: التزم بمسؤولياتك اليومية، عندما تعاني من الاكتئاب فإنك تشعر برغبة في الانسحاب من الحياة والتخلي عن مسؤولياتك، فلا تسمح لنفسك بالقيام بذلك وتمسك بمسؤولياتك المعتادة. اخرج لعملك أو دوامك الجامعي أو أياً كان، فالحياة لابد أن تستمر. سابعاً: لا مانع من قيامك بعمل تطوعي فهذا سيجعلك حقاً تشعر بسعادة . ثامناً: تحدى أفكارك السلبية، لا تستسلم أبداً للأفكار السلبية التي تدور في رأسك فهي تنتج عن عاطفة خاطئة، استخدم المنطق وحاول التفكير وتغيير هذه الأفكار وعكسها. تاسعاً: تناول المكملات الغذائية، استشر طبيبك فقد يصف لك مكملات غذائية تساعدك في الخروج من حالة الإكتئاب وغالباً ستحتوي على الأوميغا والأحماض الدهنية وحمض الفوليك. عاشراً: افعل شيئاً مختلفاً، اذهب إلى متحف، تعلم لغة جديدة، سجل في دورة طهي الطعام وغير ذلك من الأمور التي لم تقم بها سابقاً وتجدها جديدة.  أخيراً: اكتشف ما يجعلك تستمتع، قد تجد صعوبة في أن ترى أن هناك متعة في أي شيء ولكن عليك أن تتعلم كيف تفعل ذلك حتى إن بادرك أي عارض من أغراض الإكتئاب في مرة أخرى فستلجأ حينها إلى ما يجعلك تستمتع. حتى لا تعود في هذه الحال مرة أخرى، والأفضل أن تلتزم بما يجعلك مستمتعاً كالخروج مع الأصدقاء والذهاب للسينما وحضور مباريات كرة القدم وغيرها.
    Aug 30, 2016 305
  • 28 Aug 2016
    في كثير من الأحيان نجد أن هناك أشخاص حصلوا بالفعل على الوظيفة التي يحلمون بها وبمرتب جيد ولكنهم يواجهون مشكلة وجود مدير صعب غالباً ما تجعلهم يرغبون بترك العمل.المدير الصعب هو إمّا أن يكون ذلك الشخص الغاضب دائما أو الكثير الطلب أوالذي يهتم بأدق التفاصيل أكثر من اهتمامه بالنتائج أو المدير المتلاعب والذي تراه غالباً ما يفسد العلاقات بين الزملاء في العمل بكثرة كلامه وهناك المحبط الذي لا يقدر أي عمل.هؤلاء الأشخاص يصعب فعلاً التعامل معهم ولكن هناك بعض النقاط تمكنك من تجاوز سلبياتهم. 1- كن على يقين بأنك تتعامل مع مدير صعب.هذا يسهل عليك تقبل سلبياته منذ البداية. 2- حدد دوافعه.راقب مديرك لفترة عن قرب وحاول اكتشاف الأمور التي تدفعه لهذا التصرف السلبي ثم حاول تجنبها قدر المستطاع. 3- لا تدع ذلك يؤثر في عملك.بغض النظر عن مدى سوء سلوك مديرك في العمل حاول أن لاتجعل ذلك يؤثر في عملك إذا كنت ترغب حقاً بالحفاظ على وظيفتك، وقم بتحسين علاقتك بالمدراء الآخرين. 4- اسبق مديرك بخطوة.تفادى طلبات مديرك، حاول توقع المهام التي سوف يوجهها لك وقم بتنفيذها قبل طلبه، فهذا سيجعله أيضاً يرى مقدار مبادرتك في العمل. 5-قم بتوثيق جميع تفاعلاته.تأكد بأنك تقوم بتوثيق جميع تفاعلات مديرك خاصة إذا كان من النوع المتلاعب حتى تتمكن من الرجوع إليها إذا تناقضت الأمور في وقت لاحق، وأفضل طريقة هي أن يكون تواصلك معه دائما عن طريق البريد الإلكتروني. 6- اعطيه بعض الوقت.من المنطقي أن تتعامل مع غضب مديرك وصراعاته بإعطاءه بعض الوقت قبل الرد عليه ولا تقم بمواجهة الأمر مباشرة، فأنت حقاً لا تعلم ما كم الضغوط التي يواجهها في عمله والتي تجعله متوتراً ومنفعلاً بشكل دائم. 7- كن بمثابة مرشداً له.عند التعامل مع مدير غير كفؤ فكن أنت مرشداً له دون التقليل من شأنه، واجعل ذلك على شكل آراء أو اقتراحات، ولا مانع أحيانا من اتخاذك القرارات بنفسك إذا كنت على يقين بأنها ستحقق نتائج جيدة للشركة. 8- تجنبهم في المستقبل.عند إجراء مقابلات عمل في شركات جديدة في المستقبل، قم باحتساء فنجان القهوة مع واحد أو أكثر من العاملين في الشركة بغرض معرفة معلومات عامة عن الشركة وثقافاتها واغتنم الفرصة لاكتشاف معلومات عن المدراء المحتملين حتى لا تقع في نفس المشكلة مرة أخرى.
    372 نشرت بواسطة : Rasha Al-Dameeri
  • بواسطة Rasha Al-Dameeri
    في كثير من الأحيان نجد أن هناك أشخاص حصلوا بالفعل على الوظيفة التي يحلمون بها وبمرتب جيد ولكنهم يواجهون مشكلة وجود مدير صعب غالباً ما تجعلهم يرغبون بترك العمل.المدير الصعب هو إمّا أن يكون ذلك الشخص الغاضب دائما أو الكثير الطلب أوالذي يهتم بأدق التفاصيل أكثر من اهتمامه بالنتائج أو المدير المتلاعب والذي تراه غالباً ما يفسد العلاقات بين الزملاء في العمل بكثرة كلامه وهناك المحبط الذي لا يقدر أي عمل.هؤلاء الأشخاص يصعب فعلاً التعامل معهم ولكن هناك بعض النقاط تمكنك من تجاوز سلبياتهم. 1- كن على يقين بأنك تتعامل مع مدير صعب.هذا يسهل عليك تقبل سلبياته منذ البداية. 2- حدد دوافعه.راقب مديرك لفترة عن قرب وحاول اكتشاف الأمور التي تدفعه لهذا التصرف السلبي ثم حاول تجنبها قدر المستطاع. 3- لا تدع ذلك يؤثر في عملك.بغض النظر عن مدى سوء سلوك مديرك في العمل حاول أن لاتجعل ذلك يؤثر في عملك إذا كنت ترغب حقاً بالحفاظ على وظيفتك، وقم بتحسين علاقتك بالمدراء الآخرين. 4- اسبق مديرك بخطوة.تفادى طلبات مديرك، حاول توقع المهام التي سوف يوجهها لك وقم بتنفيذها قبل طلبه، فهذا سيجعله أيضاً يرى مقدار مبادرتك في العمل. 5-قم بتوثيق جميع تفاعلاته.تأكد بأنك تقوم بتوثيق جميع تفاعلات مديرك خاصة إذا كان من النوع المتلاعب حتى تتمكن من الرجوع إليها إذا تناقضت الأمور في وقت لاحق، وأفضل طريقة هي أن يكون تواصلك معه دائما عن طريق البريد الإلكتروني. 6- اعطيه بعض الوقت.من المنطقي أن تتعامل مع غضب مديرك وصراعاته بإعطاءه بعض الوقت قبل الرد عليه ولا تقم بمواجهة الأمر مباشرة، فأنت حقاً لا تعلم ما كم الضغوط التي يواجهها في عمله والتي تجعله متوتراً ومنفعلاً بشكل دائم. 7- كن بمثابة مرشداً له.عند التعامل مع مدير غير كفؤ فكن أنت مرشداً له دون التقليل من شأنه، واجعل ذلك على شكل آراء أو اقتراحات، ولا مانع أحيانا من اتخاذك القرارات بنفسك إذا كنت على يقين بأنها ستحقق نتائج جيدة للشركة. 8- تجنبهم في المستقبل.عند إجراء مقابلات عمل في شركات جديدة في المستقبل، قم باحتساء فنجان القهوة مع واحد أو أكثر من العاملين في الشركة بغرض معرفة معلومات عامة عن الشركة وثقافاتها واغتنم الفرصة لاكتشاف معلومات عن المدراء المحتملين حتى لا تقع في نفس المشكلة مرة أخرى.
    Aug 28, 2016 372
  • 27 Aug 2016
    في أغلب الأحيان يطلب رئيس العمل من موظفيه كتابة تقارير بالأعمال التي قاموا بإنجازها على المستوى اليومي أو الأسبوعي أو الشهري وأحيانا تقرير سنوي.تقريرك يجب أن يكون واضحاً ومختصراً ومتكاملاً في نفس الوقت ويحوي عدة نقاط. أولاً: عنوان وتاريخ التقرير.وهذا يوضح ما هية التقرير منذ البداية مثال ( تقرير ملخص أعمال الأسبوع ، من 20 نوفمبر ). ثانياً:مقدمة التقرير.ويشمل العديد من التفاصيل مثل عنوان المشروع الذي تعمل به ومهامك في هذا المشروع وتاريخ انتهاء العمل عليه وأسماء الأشخاص الذين شاركو في العمل. ثالثاً:محتوى التقرير.ويشمل ثلاث نقاط. (( الانجازات ))كتابة ما تم انجازه خلال الفتره المذكورة سابقاً على شكل نقاط، وما هي المهام المكتملة والمهام المؤجلة، واحرص عند كتابة الانجازات أن تكون المهام التي قمت بها هي البداية للجمل والعبارات مثل (تحسين انتاج ... ، تنظيم عمل .... ، تصميم موقع ...، وهكذا )، وحاول اختصار العبارات على أن تكون جمل قصيرة وواضحة. (( المهام المقبلة )) أو (( خطوات العمل التالية ))بعد ذلك قم بكتابة قائمة لما سيتم القيام به من مهام خلال الفترة المقبلة وقم بتحديد الفترة اللازمة لانهاء العمل اذا كنت واثقا من مقدرتك على ذلك، وبنقاط واضحة ومختصرة. (( مهام معلقة )) أو (( اقتراحات ))يمكنك في آخر المحتوى ذكر المشاكل التي تواجهك أو المشاكل المحتملة والتي تحتاج توجيه أو مساعدة من رئيسك، ويمكنك أيضاً كتابة اقتراحات معينة كنت ترغب بطرحها على رئيسك من أجل تطوير العمل، وكذلك يمكن كتابة مشكلة ما قد واجهتك ولكنك لا تحتاج مساعدة كأن تكتب: ( نحن نتوقع أن تحل هذه المسألة خلال الأسبوع القادم .. ) وهكذا، وأيضا باختصار شديد ولا تتجاوز سطرين. وهكذ ينتهي تقرير عملك، قم بإعادة قراءته والتدقيق الإملائي وبعد ذلك قم بإرساله لرئيس عملك.  
    357 نشرت بواسطة : Rasha Al-Dameeri
  • بواسطة Rasha Al-Dameeri
    في أغلب الأحيان يطلب رئيس العمل من موظفيه كتابة تقارير بالأعمال التي قاموا بإنجازها على المستوى اليومي أو الأسبوعي أو الشهري وأحيانا تقرير سنوي.تقريرك يجب أن يكون واضحاً ومختصراً ومتكاملاً في نفس الوقت ويحوي عدة نقاط. أولاً: عنوان وتاريخ التقرير.وهذا يوضح ما هية التقرير منذ البداية مثال ( تقرير ملخص أعمال الأسبوع ، من 20 نوفمبر ). ثانياً:مقدمة التقرير.ويشمل العديد من التفاصيل مثل عنوان المشروع الذي تعمل به ومهامك في هذا المشروع وتاريخ انتهاء العمل عليه وأسماء الأشخاص الذين شاركو في العمل. ثالثاً:محتوى التقرير.ويشمل ثلاث نقاط. (( الانجازات ))كتابة ما تم انجازه خلال الفتره المذكورة سابقاً على شكل نقاط، وما هي المهام المكتملة والمهام المؤجلة، واحرص عند كتابة الانجازات أن تكون المهام التي قمت بها هي البداية للجمل والعبارات مثل (تحسين انتاج ... ، تنظيم عمل .... ، تصميم موقع ...، وهكذا )، وحاول اختصار العبارات على أن تكون جمل قصيرة وواضحة. (( المهام المقبلة )) أو (( خطوات العمل التالية ))بعد ذلك قم بكتابة قائمة لما سيتم القيام به من مهام خلال الفترة المقبلة وقم بتحديد الفترة اللازمة لانهاء العمل اذا كنت واثقا من مقدرتك على ذلك، وبنقاط واضحة ومختصرة. (( مهام معلقة )) أو (( اقتراحات ))يمكنك في آخر المحتوى ذكر المشاكل التي تواجهك أو المشاكل المحتملة والتي تحتاج توجيه أو مساعدة من رئيسك، ويمكنك أيضاً كتابة اقتراحات معينة كنت ترغب بطرحها على رئيسك من أجل تطوير العمل، وكذلك يمكن كتابة مشكلة ما قد واجهتك ولكنك لا تحتاج مساعدة كأن تكتب: ( نحن نتوقع أن تحل هذه المسألة خلال الأسبوع القادم .. ) وهكذا، وأيضا باختصار شديد ولا تتجاوز سطرين. وهكذ ينتهي تقرير عملك، قم بإعادة قراءته والتدقيق الإملائي وبعد ذلك قم بإرساله لرئيس عملك.  
    Aug 27, 2016 357
  • 25 Aug 2016
    غالباً ما نلحظ أن الاقتصاد العام غير مستقر، فإنه من الحكمة أن تركز طاقتك على خلق انطباع جيد عنك والبقاء جنبا إلى جنب مع رئيسك في العمل في سبيل إنجاح المنظمة.وهذا لا يعني أن تكون وقفتك غير صادقة ومن باب المجاملة فقط ولفت النظر إليك، بل عليك بذل الجهد والتفكير في كيفية إضاقة قيمة للمنظمة التي تعمل بها وتعزيز مواقفك باعتبار هذه المنظمة جزءاً لا يقدر بثمن.من الضروري أن تدرك أن المقصود ببذل الجهد ليس العمل الصعب أو المجهد، والخروج للعمل منذ بزوغ الفجر والعمل لساعات إضافية فقد لا يضيف هذا المجهود أي فائدة لعملك.هناك بعض الأمور التي أن أتقنتها فهذا يثبت انتماؤك للعمل ويعزز من ثقة رئيسك بك وبعملك واعتماده عليك. أولاً: الالتزام. غالباً عندما يحصل أي شخص على وظيفة جديدة فإنه في بداية الأمر يبدو ملتزماً ومتحمساً وطموحاً، ومع مرور الوقت تتطور لديه بعض العادات السلبية فيبدأ بالتأخر دقائق بسيطة عن موعد عمله، الأمر الذي قد يتفاقم لأكثر من مجرد دقائق، وتجده في البداية متألقاً أنيقاً ومبتسباً، ومع الوقت يذهب إلى عمله بمنظر مختلف، وهذا بالطبع لن يعجب زملاؤه ولا رئيس عمله، فهذا لا يشير أبداً إلى حبه للعمل، فاحرص جيداً على الالتزام بما بدأت به. ثانياً: اعتمد على نفسك. إذا واجهت صعوبة ما في عملك فابدأ بالبحث عن الحلول بنفسك، قد تساعدك مواقع وصفحات الانترنت في ما تحتاجه من معلومات أوبعض الأوراق والوثائق الموجودة في مكان عملك، أياً كانت الطريقة فحاول أن تبذل قصارى جهدك قبل أن تلجأ إلى أحد الزملاء أو لرئيس عملك فإن كثرة السؤال لا تدل على وجود أي مبادرة منك بينما قيامك بالمحاولة سيظهر مقدار إيجابيتك في العمل وسيجعل من حولك أكثر ميلاً لتقديم المساعدة عند طلبها. ثالثاً: تجاوز حدود وظيفتك. لا ينبغي أن ينحصر عملك ضمن حدود المسمى الوظيفي بك فقد يطلب منك في بعض الأحيان القيام بأمور ليست ذات صلة فعليك اعتبارها فرصة لتطوير نفسك وابداء المرونة في عملك بدلاً من التذمر والشكوى بأنها ليست من مسؤولياتك، وهذا يجعلك موظفاً حسن السمعة وقابل للتكيف مع مهامك المتعددة وسيحصل بالتأكيد على أهتمام رئيسك. رابعاً: تجاوز التوقعات. من الأفضل دائما أن تفاجئ رئيسك من خلال تقديم شيء في وقت سابق مما كان متوقعاً منك بدلاًمن أن تقطع وعوداً ولا تلتزم بها في حين أنها ممكنة، وبدلاً من محاولة التفاوض على المواعيد النهائية الحقيقة ومن ثم بذل قصارى جهدك لإكمال المهمة في أقصر وقت ممكن.انجازك السريع لعملك سيزيد من ثقة رئيسك بك وبعملك مما يجعله أكثر تفهماً في حال احتجت لوقت إضافي لإتمام مهمة ما قمت بتأخيرها لظرف خارج عن إراتك. خامساً: لا تتوقف عن تطوير ذاتك. عادة لا تبذل الشركات مالاً لتدريب الموظفين وتطوير قدراتهم فلا مانع من تطوير ذاتك وتخصيص القليل من مالك الخاص لحضور دورات تدريبية تساعدك في التقدم وزيادة معرفتك وقدراتك. من الملاحظ أنه من السهل بناء بعض العادات البسيطة التي تحوز على إعجاب رئيسك واهتمامه فمن لا يرغب بأن يقف إلى جانبه موظفاً بهذه الصفات يمكن بكل ثقة الاعتماد عليه.  
    409 نشرت بواسطة : Rasha Al-Dameeri
  • بواسطة Rasha Al-Dameeri
    غالباً ما نلحظ أن الاقتصاد العام غير مستقر، فإنه من الحكمة أن تركز طاقتك على خلق انطباع جيد عنك والبقاء جنبا إلى جنب مع رئيسك في العمل في سبيل إنجاح المنظمة.وهذا لا يعني أن تكون وقفتك غير صادقة ومن باب المجاملة فقط ولفت النظر إليك، بل عليك بذل الجهد والتفكير في كيفية إضاقة قيمة للمنظمة التي تعمل بها وتعزيز مواقفك باعتبار هذه المنظمة جزءاً لا يقدر بثمن.من الضروري أن تدرك أن المقصود ببذل الجهد ليس العمل الصعب أو المجهد، والخروج للعمل منذ بزوغ الفجر والعمل لساعات إضافية فقد لا يضيف هذا المجهود أي فائدة لعملك.هناك بعض الأمور التي أن أتقنتها فهذا يثبت انتماؤك للعمل ويعزز من ثقة رئيسك بك وبعملك واعتماده عليك. أولاً: الالتزام. غالباً عندما يحصل أي شخص على وظيفة جديدة فإنه في بداية الأمر يبدو ملتزماً ومتحمساً وطموحاً، ومع مرور الوقت تتطور لديه بعض العادات السلبية فيبدأ بالتأخر دقائق بسيطة عن موعد عمله، الأمر الذي قد يتفاقم لأكثر من مجرد دقائق، وتجده في البداية متألقاً أنيقاً ومبتسباً، ومع الوقت يذهب إلى عمله بمنظر مختلف، وهذا بالطبع لن يعجب زملاؤه ولا رئيس عمله، فهذا لا يشير أبداً إلى حبه للعمل، فاحرص جيداً على الالتزام بما بدأت به. ثانياً: اعتمد على نفسك. إذا واجهت صعوبة ما في عملك فابدأ بالبحث عن الحلول بنفسك، قد تساعدك مواقع وصفحات الانترنت في ما تحتاجه من معلومات أوبعض الأوراق والوثائق الموجودة في مكان عملك، أياً كانت الطريقة فحاول أن تبذل قصارى جهدك قبل أن تلجأ إلى أحد الزملاء أو لرئيس عملك فإن كثرة السؤال لا تدل على وجود أي مبادرة منك بينما قيامك بالمحاولة سيظهر مقدار إيجابيتك في العمل وسيجعل من حولك أكثر ميلاً لتقديم المساعدة عند طلبها. ثالثاً: تجاوز حدود وظيفتك. لا ينبغي أن ينحصر عملك ضمن حدود المسمى الوظيفي بك فقد يطلب منك في بعض الأحيان القيام بأمور ليست ذات صلة فعليك اعتبارها فرصة لتطوير نفسك وابداء المرونة في عملك بدلاً من التذمر والشكوى بأنها ليست من مسؤولياتك، وهذا يجعلك موظفاً حسن السمعة وقابل للتكيف مع مهامك المتعددة وسيحصل بالتأكيد على أهتمام رئيسك. رابعاً: تجاوز التوقعات. من الأفضل دائما أن تفاجئ رئيسك من خلال تقديم شيء في وقت سابق مما كان متوقعاً منك بدلاًمن أن تقطع وعوداً ولا تلتزم بها في حين أنها ممكنة، وبدلاً من محاولة التفاوض على المواعيد النهائية الحقيقة ومن ثم بذل قصارى جهدك لإكمال المهمة في أقصر وقت ممكن.انجازك السريع لعملك سيزيد من ثقة رئيسك بك وبعملك مما يجعله أكثر تفهماً في حال احتجت لوقت إضافي لإتمام مهمة ما قمت بتأخيرها لظرف خارج عن إراتك. خامساً: لا تتوقف عن تطوير ذاتك. عادة لا تبذل الشركات مالاً لتدريب الموظفين وتطوير قدراتهم فلا مانع من تطوير ذاتك وتخصيص القليل من مالك الخاص لحضور دورات تدريبية تساعدك في التقدم وزيادة معرفتك وقدراتك. من الملاحظ أنه من السهل بناء بعض العادات البسيطة التي تحوز على إعجاب رئيسك واهتمامه فمن لا يرغب بأن يقف إلى جانبه موظفاً بهذه الصفات يمكن بكل ثقة الاعتماد عليه.  
    Aug 25, 2016 409
  • 07 Aug 2016
    لكي تحصل من الاخرين على ماتريد عليك اولا ان تزرع فيهم الرغبة في مساعدتك , وهناك عدة طرق لذلك : القانون , إعطاء المال , التأثير العاطفي , إغراء الجمال الطبيعي , الاقناع . وأفضل هذه الطرق وأقواها فاعلية وأكثرها سهولة هو الاقناع .   لذا وكرجل مبيعات تبحث عن عقود وعن دخل مالي عالي، عليك احتراف هذه الصفة * الاقناع : ( هو ان توجد الرغبه لدي الناس للقيام بفعل ماتريدهم أن يفعلوه ) فكيف يكون الاقناع ؟ يقول ارسطو : ( لكي يكون الإقناع مؤاثرا حقا يجب توافر ثلاثة عناصر : الثقة , المنطق, العاطفة ) * الثقة : بمعني أن تزرع الثقة فيما تقول في نفسية الطرف الاخر عن طريق لغة الجسد وهئية ونغمة الصوت والاستعداد الشخصي . * المنطق : اعرض وجهه نظرك بطريقة منطقية لا مراء فيها . * العاطفة : حرك المشاعر في الشخص الاخر .. أقنع الشخص الاخر بأن لديك هدفاً واحدا وهو مساعدته . العناصر الثلاثة لإجراء اتصالات ناجحه : * حدد ماتريد  : وذالك بان تستخدم عبارات إيجابيه وفي زمن المضارع . * انظر الى ماتحصل عليه  : أعر اهتماما لكل ردود الافعال التى تحصل عليها , وتعلم منها حتى يمكنك تحديد مايدفعك نحو تحقيق هدفك وما يحول بينك وبينه . * غير اسلوبك أدائك حتى يتسنى لك الحصول على ماتريد  : إن من العبث أن تفعل الشئ نفسه عدة مرات وبطريقة وحدة وتتوقع أن تحصل على نتأئج مختلفة . تذكر دائما أن ( اللحظات الأولى في اللقاء هي اللحظات الحاسمة ) ولكي تعطي للأخرين انطباعا جيدا عنك أفعل الاتي : 1. اهتم بمظهرك . 2 . حدد موقفك مسبقاً : شخص جاد على قدر من الدعابة . 3. ردد في نفسك ( عظيم , رائع ) لتحمس نفسك وابتسم . 4. انظر بابتسامة وحنان في عيني الشخص كلما اقتربت منه . 5. تحدث مع الطرف الآخر وأنت تنظر اليه . 6. ابدأ بالحديث السهل الذي يهمه . 7. اعمل الفة معه . 8. لا تخترق الحاجز الشخصي : لا تقترب بشدة من الشخص الذي تود التعامل معه .. فهذا قد يسبب ردة فعل عنيفه . …. * الأمور الهامة في عملية الاتصال ( التعامل ) : 1. المصداقيه في التعامل مع الاخرين : والمصدقية هي التى تجعل لحديثنا أثر في الآخرين , والمصداقيه تعني : * الاقتناع بماتقول . * الصدق في الحديث : عدم الكذب – وعدم المبالغة . * الحب : حب الموضوع – حب الذات – حب الاخرين . 2. أهميتة توافق اللفظ والصوت والبصر : لانه الرسالة المتناقضة لا يمكن أن تعطي قبولا ولا انطباعا بان عندك مصداقيه وعندما تكون الرسالة متناقضة فإن السمه الأكثر قبولا تكون على النحو التالي .. اللفظ 7 % ( الرسالة نفسها ) الصوت 38 % ( الترنيم – زنين الصوت ) البصر 55 % ( حركات الوجه والجسم ) مثال : ( انا سعيد لاني بينكم ) تمرين اما إذا كانت الرسالة متوافقة فإن هذه العناصر الثلاثة تعمل معا وبصورة متساوية لنقل الرسالة .مثال : ( انا سعيد لاني بينكم ) * اصناف الناس في الاتصال ( التعامل ) : الناس في الاتصال صنفان : 1. إما مندفعون للحديث : بدون محتوي عقلي ( صاروخ بدون حمولة ) 2. أو ان يكون لديهم حمولة ومحتوى عقلي ولكن تحت الضغوط والتوتر لا تصل رسالتهم بشكل جيد في جميع الاحوال،، مهما تحدثنا عن الصفات الايجابية في رجل المبيعات ،، اعتقد ان الخبرة والتجارب هي ما تخلق هذه الشخصية ،، لكن على الاقل اجتهد في المحاولة للتحسين من مهارات التواصل مع عملائك ،، وسر العقود الناجحة هي محبة العميل فعلاً،، والعمل على تلبية طلباته بسرعة واتقان.  
    566 نشرت بواسطة : Rami Saeed
  • بواسطة Rami Saeed
    لكي تحصل من الاخرين على ماتريد عليك اولا ان تزرع فيهم الرغبة في مساعدتك , وهناك عدة طرق لذلك : القانون , إعطاء المال , التأثير العاطفي , إغراء الجمال الطبيعي , الاقناع . وأفضل هذه الطرق وأقواها فاعلية وأكثرها سهولة هو الاقناع .   لذا وكرجل مبيعات تبحث عن عقود وعن دخل مالي عالي، عليك احتراف هذه الصفة * الاقناع : ( هو ان توجد الرغبه لدي الناس للقيام بفعل ماتريدهم أن يفعلوه ) فكيف يكون الاقناع ؟ يقول ارسطو : ( لكي يكون الإقناع مؤاثرا حقا يجب توافر ثلاثة عناصر : الثقة , المنطق, العاطفة ) * الثقة : بمعني أن تزرع الثقة فيما تقول في نفسية الطرف الاخر عن طريق لغة الجسد وهئية ونغمة الصوت والاستعداد الشخصي . * المنطق : اعرض وجهه نظرك بطريقة منطقية لا مراء فيها . * العاطفة : حرك المشاعر في الشخص الاخر .. أقنع الشخص الاخر بأن لديك هدفاً واحدا وهو مساعدته . العناصر الثلاثة لإجراء اتصالات ناجحه : * حدد ماتريد  : وذالك بان تستخدم عبارات إيجابيه وفي زمن المضارع . * انظر الى ماتحصل عليه  : أعر اهتماما لكل ردود الافعال التى تحصل عليها , وتعلم منها حتى يمكنك تحديد مايدفعك نحو تحقيق هدفك وما يحول بينك وبينه . * غير اسلوبك أدائك حتى يتسنى لك الحصول على ماتريد  : إن من العبث أن تفعل الشئ نفسه عدة مرات وبطريقة وحدة وتتوقع أن تحصل على نتأئج مختلفة . تذكر دائما أن ( اللحظات الأولى في اللقاء هي اللحظات الحاسمة ) ولكي تعطي للأخرين انطباعا جيدا عنك أفعل الاتي : 1. اهتم بمظهرك . 2 . حدد موقفك مسبقاً : شخص جاد على قدر من الدعابة . 3. ردد في نفسك ( عظيم , رائع ) لتحمس نفسك وابتسم . 4. انظر بابتسامة وحنان في عيني الشخص كلما اقتربت منه . 5. تحدث مع الطرف الآخر وأنت تنظر اليه . 6. ابدأ بالحديث السهل الذي يهمه . 7. اعمل الفة معه . 8. لا تخترق الحاجز الشخصي : لا تقترب بشدة من الشخص الذي تود التعامل معه .. فهذا قد يسبب ردة فعل عنيفه . …. * الأمور الهامة في عملية الاتصال ( التعامل ) : 1. المصداقيه في التعامل مع الاخرين : والمصدقية هي التى تجعل لحديثنا أثر في الآخرين , والمصداقيه تعني : * الاقتناع بماتقول . * الصدق في الحديث : عدم الكذب – وعدم المبالغة . * الحب : حب الموضوع – حب الذات – حب الاخرين . 2. أهميتة توافق اللفظ والصوت والبصر : لانه الرسالة المتناقضة لا يمكن أن تعطي قبولا ولا انطباعا بان عندك مصداقيه وعندما تكون الرسالة متناقضة فإن السمه الأكثر قبولا تكون على النحو التالي .. اللفظ 7 % ( الرسالة نفسها ) الصوت 38 % ( الترنيم – زنين الصوت ) البصر 55 % ( حركات الوجه والجسم ) مثال : ( انا سعيد لاني بينكم ) تمرين اما إذا كانت الرسالة متوافقة فإن هذه العناصر الثلاثة تعمل معا وبصورة متساوية لنقل الرسالة .مثال : ( انا سعيد لاني بينكم ) * اصناف الناس في الاتصال ( التعامل ) : الناس في الاتصال صنفان : 1. إما مندفعون للحديث : بدون محتوي عقلي ( صاروخ بدون حمولة ) 2. أو ان يكون لديهم حمولة ومحتوى عقلي ولكن تحت الضغوط والتوتر لا تصل رسالتهم بشكل جيد في جميع الاحوال،، مهما تحدثنا عن الصفات الايجابية في رجل المبيعات ،، اعتقد ان الخبرة والتجارب هي ما تخلق هذه الشخصية ،، لكن على الاقل اجتهد في المحاولة للتحسين من مهارات التواصل مع عملائك ،، وسر العقود الناجحة هي محبة العميل فعلاً،، والعمل على تلبية طلباته بسرعة واتقان.  
    Aug 07, 2016 566
  • 21 Aug 2016
    يصلنا الكثير من الرسائل الإلكترونية يومياَ، والملاحظ أن نسبة كبيرة منها هي رسائل تجارية وإعلانية غالباً ما تكون مهملة وتنتهي مع الرسائل المحذوفة حتى بدون قراءتها كاملة وأحيانا بدون فتح الرسالة.اذا كنت في مجال عملك تهتم بأن يقوم المستلم بقراءة البريد المرسل من قبلك عليك أن تراعي عدة نقاط وأهمها ؛ عنوان البريد الإلكتروني.اختيارك لعنوان الرسالة يجب أن يحصل على اهتمام القارئ، البعض يتلقى مئات الرسائل في بريدهم الإلكتروني في اليوم ومن الصعب أن يقوم بقراءتها جميعها فهو على الأرجح سيقلب العنواين ويقرأ ما يراه مهماَ بالنسبة له.لذلك فإن عنوان البريد المثالي يجب أن يكون مختصراً واضحاً لنص الرسالة نفسها. ولا يتجاوز من 5 الى 8 كلمات وهذا يضمن عادة ظهور نص العنوان كامل للقارئ. أمثلة لعناوين جيدة1.شحنة الكتب ستصلك الأحد 9/8 الساعة 9ص2. تم ايجاد حل مشكلة الصوت في حاسوبك3. اجتماع البنك 8/6 الساعة 8م هل ستحضر؟أمثلة لعناوين سيئة1. الشحنة2. حل المشكلة3. الاجتماع الأن وبعد اختيارك للعنوان المناسب ننتقل للمحتوى.المحتوى يجب أن يكون موجز قدر المستطاع ويفضل أن لايتجاوز خمس عبارات، وهذا لاينطبق على الرسائل التي تحتاج شرح أو تفصيل، وابتعد تماماً عن التفاصيل الغير مرتبطة بالموضوع الأساسي وعن النقد وكتابة الآراء الشخصية التي تحتاج عادة لنقاشات وردود مطولة.اهتم بتوضيح الخطوط العريضة في الرسائل المطولة والتي تحتاج شروحات بحيث تكون واضحة للقارئ ويمكنك ايضاً الاستعانة بكتابة روابط أو تحميل ملفات صغيرة تحوي التفاصيل.لا تهمل ابداً تنسيق البريد الإلكتروني فهذا يجعل قراءته أمراً مرغوباً ومحبباً.تحدث برسمية مطلقة وبكلمات فصحى وابتعد تماما عن العبارات العامية التي نستخدمها في حياتنا اليومية فهي لاتناسب مجال الأعمال أبداً. قم بقراءة البريد مراراً لتتأكد من خلوه من الأخطاء الإملائية.تعلم اختيار عبارات التحية في بداية المحتوى والسلام في آخره بناءاً على علاقتك بالمتلقي ومنصبه الوظيفي. مثال على محتوى سيئ:أخوي وصلتني الكتب أمس بس في اثنين منها مو موجودة متا توصل؟والكتابة الصحيحة تكون:الأستاذ: أحمد عبدالله.تم وصول شحنة الكتب الأحد 9/8 صباحاً ويتبقى لنا كتاب (علم الأحياء) وكتاب (ثقافات الشعوب).ارجو إبلاغي بموعد استلامها، وشكرا.أخيرا: اهتم بوجود توقيع لك في آخر كل رسالة إلكترونية يحوي اسمك ومعلومات التواصل التي ترغب بتقديمها كرقم الهاتف المكتبي أوالنقال أو رقم الفاكس وصندوق البريد أوموقع المؤسسة الإلكتروني وغيرها.   عند تطبيق هذه النقاط لن تتوقع أبداً وجود رسائلك في سلة المحذوفات.
    459 نشرت بواسطة : Rasha Al-Dameeri
  • بواسطة Rasha Al-Dameeri
    يصلنا الكثير من الرسائل الإلكترونية يومياَ، والملاحظ أن نسبة كبيرة منها هي رسائل تجارية وإعلانية غالباً ما تكون مهملة وتنتهي مع الرسائل المحذوفة حتى بدون قراءتها كاملة وأحيانا بدون فتح الرسالة.اذا كنت في مجال عملك تهتم بأن يقوم المستلم بقراءة البريد المرسل من قبلك عليك أن تراعي عدة نقاط وأهمها ؛ عنوان البريد الإلكتروني.اختيارك لعنوان الرسالة يجب أن يحصل على اهتمام القارئ، البعض يتلقى مئات الرسائل في بريدهم الإلكتروني في اليوم ومن الصعب أن يقوم بقراءتها جميعها فهو على الأرجح سيقلب العنواين ويقرأ ما يراه مهماَ بالنسبة له.لذلك فإن عنوان البريد المثالي يجب أن يكون مختصراً واضحاً لنص الرسالة نفسها. ولا يتجاوز من 5 الى 8 كلمات وهذا يضمن عادة ظهور نص العنوان كامل للقارئ. أمثلة لعناوين جيدة1.شحنة الكتب ستصلك الأحد 9/8 الساعة 9ص2. تم ايجاد حل مشكلة الصوت في حاسوبك3. اجتماع البنك 8/6 الساعة 8م هل ستحضر؟أمثلة لعناوين سيئة1. الشحنة2. حل المشكلة3. الاجتماع الأن وبعد اختيارك للعنوان المناسب ننتقل للمحتوى.المحتوى يجب أن يكون موجز قدر المستطاع ويفضل أن لايتجاوز خمس عبارات، وهذا لاينطبق على الرسائل التي تحتاج شرح أو تفصيل، وابتعد تماماً عن التفاصيل الغير مرتبطة بالموضوع الأساسي وعن النقد وكتابة الآراء الشخصية التي تحتاج عادة لنقاشات وردود مطولة.اهتم بتوضيح الخطوط العريضة في الرسائل المطولة والتي تحتاج شروحات بحيث تكون واضحة للقارئ ويمكنك ايضاً الاستعانة بكتابة روابط أو تحميل ملفات صغيرة تحوي التفاصيل.لا تهمل ابداً تنسيق البريد الإلكتروني فهذا يجعل قراءته أمراً مرغوباً ومحبباً.تحدث برسمية مطلقة وبكلمات فصحى وابتعد تماما عن العبارات العامية التي نستخدمها في حياتنا اليومية فهي لاتناسب مجال الأعمال أبداً. قم بقراءة البريد مراراً لتتأكد من خلوه من الأخطاء الإملائية.تعلم اختيار عبارات التحية في بداية المحتوى والسلام في آخره بناءاً على علاقتك بالمتلقي ومنصبه الوظيفي. مثال على محتوى سيئ:أخوي وصلتني الكتب أمس بس في اثنين منها مو موجودة متا توصل؟والكتابة الصحيحة تكون:الأستاذ: أحمد عبدالله.تم وصول شحنة الكتب الأحد 9/8 صباحاً ويتبقى لنا كتاب (علم الأحياء) وكتاب (ثقافات الشعوب).ارجو إبلاغي بموعد استلامها، وشكرا.أخيرا: اهتم بوجود توقيع لك في آخر كل رسالة إلكترونية يحوي اسمك ومعلومات التواصل التي ترغب بتقديمها كرقم الهاتف المكتبي أوالنقال أو رقم الفاكس وصندوق البريد أوموقع المؤسسة الإلكتروني وغيرها.   عند تطبيق هذه النقاط لن تتوقع أبداً وجود رسائلك في سلة المحذوفات.
    Aug 21, 2016 459
  • 05 Sep 2016
    في مكان العمل تحدث بعض المشكلات بين الزملاء في كثير من الأحيان، ولا تكون على الصعيد الشخصي في أكثر الأوقات، إنما هي تحدث بسبب تصرف غير لائق وغالباً غير مقصود، يجعل الزملاء ينفرون من زميلهم الفاعل.عليك أن تعلم أن هناك آداب للعمل وعليك أن تلتزم بها فهذا سيجعلك محبوباً جداً بين زملائك وسنذكر أهمها: 1- لا تقاطع الحديث.مقاطعتك لحديث أحدهم يظهر عدم احترامك له. 2- لا ترفع صوتك عالياً.عند حديثك بصوت عالٍ سواء مع أحد الزملاء أو على الهاتف فإنك بذلك تشتت تركيز الآخرين عن أعمالهم وتتجاوز مساحاتهم الشخصية. 3- لا تأكل طعام ذو رائحة قوية.إذا كنت ستضايقهم برائحة طعامك فالأفضل أن لا تأكله وأن لا تحضره معك إلى مكان عملك من باب أولى. 4- استخدم العبارات المنمقة. مثل ( شكراً لك، مرحباً بك، تفضل، اعتذر لم أسمعك جيداً، يسعدني خدمتك) وغيرها الكثير مما يشعر من تتحدث معه بالتقدير والاحترام. 5- لا تنسب فضلهم لك وحدك.إذا قمت مع زملاؤك بعمل جماعي أو كان لهم دور بسيط في نجاح عمل خاص بك فاذكر ذلك ولا تتجاوزه، فلا أحد يحب أن يأخذ أحد زملاءه كل الفضل. 6- حافظ على نغمة الرنين الخاصة بهاتفك تحت السيطرة.والأفضل أن يكون صامت أو بوضع اهتزاز فقط، وابتعد عن الموسيقى الصاخبة والأغاني فهي لا تليق بمكان العمل، بل إنها تشتت عمل زملاؤك وتزعجهم. 7- حافظ على نظافة مكان العمل.إغسل أطباقك وفناجين قهوتك، لا تترك بقايا طعام في الثلاجة ولا تترك علب المأكولات والمشروبات الفارغة فوق المكتب. 8- لا تراقبهم.لا تتسلل من خلفهم وتراقب أعملاهم فهذا عمل غير لائق وبالتأكيد سيغضبهم ويسبب لهم الإحراج في بعض الأحيان. 9- لا تتجاوز حدودك.لنجاح العمل يجب أن يكون هناك حدود في التعامل بين الزملاء لا يصح أبداً كسرها، حتى لا تتحول أمور العمل إلى أمور شخصية. 10- إلتزم بمواعيد العمل.لا تجعلهم ينتظرونك دائماً، خاصة عند اتفاقكم على موعد محدد لحضور اجتماع أو لإنجاز عمل ما.   كل هذه الصفات وغيرها تندرج تحت مسمى آداب المهنة والتي يكون فيها احترام النفس والغير أساس لكل تصرف.
    437 نشرت بواسطة : Rasha Al-Dameeri
  • بواسطة Rasha Al-Dameeri
    في مكان العمل تحدث بعض المشكلات بين الزملاء في كثير من الأحيان، ولا تكون على الصعيد الشخصي في أكثر الأوقات، إنما هي تحدث بسبب تصرف غير لائق وغالباً غير مقصود، يجعل الزملاء ينفرون من زميلهم الفاعل.عليك أن تعلم أن هناك آداب للعمل وعليك أن تلتزم بها فهذا سيجعلك محبوباً جداً بين زملائك وسنذكر أهمها: 1- لا تقاطع الحديث.مقاطعتك لحديث أحدهم يظهر عدم احترامك له. 2- لا ترفع صوتك عالياً.عند حديثك بصوت عالٍ سواء مع أحد الزملاء أو على الهاتف فإنك بذلك تشتت تركيز الآخرين عن أعمالهم وتتجاوز مساحاتهم الشخصية. 3- لا تأكل طعام ذو رائحة قوية.إذا كنت ستضايقهم برائحة طعامك فالأفضل أن لا تأكله وأن لا تحضره معك إلى مكان عملك من باب أولى. 4- استخدم العبارات المنمقة. مثل ( شكراً لك، مرحباً بك، تفضل، اعتذر لم أسمعك جيداً، يسعدني خدمتك) وغيرها الكثير مما يشعر من تتحدث معه بالتقدير والاحترام. 5- لا تنسب فضلهم لك وحدك.إذا قمت مع زملاؤك بعمل جماعي أو كان لهم دور بسيط في نجاح عمل خاص بك فاذكر ذلك ولا تتجاوزه، فلا أحد يحب أن يأخذ أحد زملاءه كل الفضل. 6- حافظ على نغمة الرنين الخاصة بهاتفك تحت السيطرة.والأفضل أن يكون صامت أو بوضع اهتزاز فقط، وابتعد عن الموسيقى الصاخبة والأغاني فهي لا تليق بمكان العمل، بل إنها تشتت عمل زملاؤك وتزعجهم. 7- حافظ على نظافة مكان العمل.إغسل أطباقك وفناجين قهوتك، لا تترك بقايا طعام في الثلاجة ولا تترك علب المأكولات والمشروبات الفارغة فوق المكتب. 8- لا تراقبهم.لا تتسلل من خلفهم وتراقب أعملاهم فهذا عمل غير لائق وبالتأكيد سيغضبهم ويسبب لهم الإحراج في بعض الأحيان. 9- لا تتجاوز حدودك.لنجاح العمل يجب أن يكون هناك حدود في التعامل بين الزملاء لا يصح أبداً كسرها، حتى لا تتحول أمور العمل إلى أمور شخصية. 10- إلتزم بمواعيد العمل.لا تجعلهم ينتظرونك دائماً، خاصة عند اتفاقكم على موعد محدد لحضور اجتماع أو لإنجاز عمل ما.   كل هذه الصفات وغيرها تندرج تحت مسمى آداب المهنة والتي يكون فيها احترام النفس والغير أساس لكل تصرف.
    Sep 05, 2016 437
  • 25 Aug 2016
    غالباً ما نلحظ أن الاقتصاد العام غير مستقر، فإنه من الحكمة أن تركز طاقتك على خلق انطباع جيد عنك والبقاء جنبا إلى جنب مع رئيسك في العمل في سبيل إنجاح المنظمة.وهذا لا يعني أن تكون وقفتك غير صادقة ومن باب المجاملة فقط ولفت النظر إليك، بل عليك بذل الجهد والتفكير في كيفية إضاقة قيمة للمنظمة التي تعمل بها وتعزيز مواقفك باعتبار هذه المنظمة جزءاً لا يقدر بثمن.من الضروري أن تدرك أن المقصود ببذل الجهد ليس العمل الصعب أو المجهد، والخروج للعمل منذ بزوغ الفجر والعمل لساعات إضافية فقد لا يضيف هذا المجهود أي فائدة لعملك.هناك بعض الأمور التي أن أتقنتها فهذا يثبت انتماؤك للعمل ويعزز من ثقة رئيسك بك وبعملك واعتماده عليك. أولاً: الالتزام. غالباً عندما يحصل أي شخص على وظيفة جديدة فإنه في بداية الأمر يبدو ملتزماً ومتحمساً وطموحاً، ومع مرور الوقت تتطور لديه بعض العادات السلبية فيبدأ بالتأخر دقائق بسيطة عن موعد عمله، الأمر الذي قد يتفاقم لأكثر من مجرد دقائق، وتجده في البداية متألقاً أنيقاً ومبتسباً، ومع الوقت يذهب إلى عمله بمنظر مختلف، وهذا بالطبع لن يعجب زملاؤه ولا رئيس عمله، فهذا لا يشير أبداً إلى حبه للعمل، فاحرص جيداً على الالتزام بما بدأت به. ثانياً: اعتمد على نفسك. إذا واجهت صعوبة ما في عملك فابدأ بالبحث عن الحلول بنفسك، قد تساعدك مواقع وصفحات الانترنت في ما تحتاجه من معلومات أوبعض الأوراق والوثائق الموجودة في مكان عملك، أياً كانت الطريقة فحاول أن تبذل قصارى جهدك قبل أن تلجأ إلى أحد الزملاء أو لرئيس عملك فإن كثرة السؤال لا تدل على وجود أي مبادرة منك بينما قيامك بالمحاولة سيظهر مقدار إيجابيتك في العمل وسيجعل من حولك أكثر ميلاً لتقديم المساعدة عند طلبها. ثالثاً: تجاوز حدود وظيفتك. لا ينبغي أن ينحصر عملك ضمن حدود المسمى الوظيفي بك فقد يطلب منك في بعض الأحيان القيام بأمور ليست ذات صلة فعليك اعتبارها فرصة لتطوير نفسك وابداء المرونة في عملك بدلاً من التذمر والشكوى بأنها ليست من مسؤولياتك، وهذا يجعلك موظفاً حسن السمعة وقابل للتكيف مع مهامك المتعددة وسيحصل بالتأكيد على أهتمام رئيسك. رابعاً: تجاوز التوقعات. من الأفضل دائما أن تفاجئ رئيسك من خلال تقديم شيء في وقت سابق مما كان متوقعاً منك بدلاًمن أن تقطع وعوداً ولا تلتزم بها في حين أنها ممكنة، وبدلاً من محاولة التفاوض على المواعيد النهائية الحقيقة ومن ثم بذل قصارى جهدك لإكمال المهمة في أقصر وقت ممكن.انجازك السريع لعملك سيزيد من ثقة رئيسك بك وبعملك مما يجعله أكثر تفهماً في حال احتجت لوقت إضافي لإتمام مهمة ما قمت بتأخيرها لظرف خارج عن إراتك. خامساً: لا تتوقف عن تطوير ذاتك. عادة لا تبذل الشركات مالاً لتدريب الموظفين وتطوير قدراتهم فلا مانع من تطوير ذاتك وتخصيص القليل من مالك الخاص لحضور دورات تدريبية تساعدك في التقدم وزيادة معرفتك وقدراتك. من الملاحظ أنه من السهل بناء بعض العادات البسيطة التي تحوز على إعجاب رئيسك واهتمامه فمن لا يرغب بأن يقف إلى جانبه موظفاً بهذه الصفات يمكن بكل ثقة الاعتماد عليه.  
    409 نشرت بواسطة : Rasha Al-Dameeri
  • بواسطة Rasha Al-Dameeri
    غالباً ما نلحظ أن الاقتصاد العام غير مستقر، فإنه من الحكمة أن تركز طاقتك على خلق انطباع جيد عنك والبقاء جنبا إلى جنب مع رئيسك في العمل في سبيل إنجاح المنظمة.وهذا لا يعني أن تكون وقفتك غير صادقة ومن باب المجاملة فقط ولفت النظر إليك، بل عليك بذل الجهد والتفكير في كيفية إضاقة قيمة للمنظمة التي تعمل بها وتعزيز مواقفك باعتبار هذه المنظمة جزءاً لا يقدر بثمن.من الضروري أن تدرك أن المقصود ببذل الجهد ليس العمل الصعب أو المجهد، والخروج للعمل منذ بزوغ الفجر والعمل لساعات إضافية فقد لا يضيف هذا المجهود أي فائدة لعملك.هناك بعض الأمور التي أن أتقنتها فهذا يثبت انتماؤك للعمل ويعزز من ثقة رئيسك بك وبعملك واعتماده عليك. أولاً: الالتزام. غالباً عندما يحصل أي شخص على وظيفة جديدة فإنه في بداية الأمر يبدو ملتزماً ومتحمساً وطموحاً، ومع مرور الوقت تتطور لديه بعض العادات السلبية فيبدأ بالتأخر دقائق بسيطة عن موعد عمله، الأمر الذي قد يتفاقم لأكثر من مجرد دقائق، وتجده في البداية متألقاً أنيقاً ومبتسباً، ومع الوقت يذهب إلى عمله بمنظر مختلف، وهذا بالطبع لن يعجب زملاؤه ولا رئيس عمله، فهذا لا يشير أبداً إلى حبه للعمل، فاحرص جيداً على الالتزام بما بدأت به. ثانياً: اعتمد على نفسك. إذا واجهت صعوبة ما في عملك فابدأ بالبحث عن الحلول بنفسك، قد تساعدك مواقع وصفحات الانترنت في ما تحتاجه من معلومات أوبعض الأوراق والوثائق الموجودة في مكان عملك، أياً كانت الطريقة فحاول أن تبذل قصارى جهدك قبل أن تلجأ إلى أحد الزملاء أو لرئيس عملك فإن كثرة السؤال لا تدل على وجود أي مبادرة منك بينما قيامك بالمحاولة سيظهر مقدار إيجابيتك في العمل وسيجعل من حولك أكثر ميلاً لتقديم المساعدة عند طلبها. ثالثاً: تجاوز حدود وظيفتك. لا ينبغي أن ينحصر عملك ضمن حدود المسمى الوظيفي بك فقد يطلب منك في بعض الأحيان القيام بأمور ليست ذات صلة فعليك اعتبارها فرصة لتطوير نفسك وابداء المرونة في عملك بدلاً من التذمر والشكوى بأنها ليست من مسؤولياتك، وهذا يجعلك موظفاً حسن السمعة وقابل للتكيف مع مهامك المتعددة وسيحصل بالتأكيد على أهتمام رئيسك. رابعاً: تجاوز التوقعات. من الأفضل دائما أن تفاجئ رئيسك من خلال تقديم شيء في وقت سابق مما كان متوقعاً منك بدلاًمن أن تقطع وعوداً ولا تلتزم بها في حين أنها ممكنة، وبدلاً من محاولة التفاوض على المواعيد النهائية الحقيقة ومن ثم بذل قصارى جهدك لإكمال المهمة في أقصر وقت ممكن.انجازك السريع لعملك سيزيد من ثقة رئيسك بك وبعملك مما يجعله أكثر تفهماً في حال احتجت لوقت إضافي لإتمام مهمة ما قمت بتأخيرها لظرف خارج عن إراتك. خامساً: لا تتوقف عن تطوير ذاتك. عادة لا تبذل الشركات مالاً لتدريب الموظفين وتطوير قدراتهم فلا مانع من تطوير ذاتك وتخصيص القليل من مالك الخاص لحضور دورات تدريبية تساعدك في التقدم وزيادة معرفتك وقدراتك. من الملاحظ أنه من السهل بناء بعض العادات البسيطة التي تحوز على إعجاب رئيسك واهتمامه فمن لا يرغب بأن يقف إلى جانبه موظفاً بهذه الصفات يمكن بكل ثقة الاعتماد عليه.  
    Aug 25, 2016 409
  • 07 Aug 2016
    قد تكون متوجسا من الاستثمار في برمجيات إدارة علاقات العملاء إذا كنت تدير شركة صغيرة ذات ميزانية محدودة، فهل كنت تعلم أن هذه البرمجيات تقلل من تكاليف التشغيل وتزيد من دقة العمل ومن فعالية إدارة السجلات، كما تثرى جهود التعاون والتنسيق وتقلل من توصيات أوراق العمل؟ سيساعدك هذا البرنامج على تحليل نقاط القوة والضعف في عملك، مما يمكنك من ضبط استراتيجيتك بدقة ويعمل على تحقيق المزيد من المبيعات بتنويرك عن آخر مستجدات السوق ومتطلبات العملاء، كذلك يمكنك عند استخدامه من تلبية احتياجات العملاء بفعالية أكثر وكسب ثقة عملاء جدد. وباختصار تساعدك برامج إدارة علاقات العملاء على: • تخزين تفاصيل بيانات العملاء • تبادل البيانات بكفاءة • إضافة معلومات محددة لكل عميل باستخدام التقويمات والمذكرات • إضافة المهام وفقا للأولويات • توزيع المهام والواجبات للموظفين • إنشاء سجل لتفاعلات العملاء • إرسال النشرات ورسائل البريد الإلكتروني • إنشاء قوائم للعملاء المحتملين • متابعة إنجازاتك بانتظام • تحليل البيانات ومواثيق الاستراتيجيات المستقبلية اختيار برنامج إدارة علاقات العملاء ينبغي أن يعتمد اختيارك لبرنامج إدارة علاقات العملاء وفقا لنهج إدراتك وعلى طريقة عمل موظفيك فالتقنية تكون فعالة أكثر لمستخدميها عند استغلالها بالطريقة المثلى. هناك عدة عوامل عامة يجب ملاحظتها عند اختيار برنامج إدارة علاقات العملاء: • سهولة الاستخدام: إختر دائما التقنية سهلة الفهم والاستخدام مع الحرص على تقييمها واختبارها تجريبيا لمعرفة ما إذا كان سهلا بما يكفى وملائما لاحتياجاتك. • الصناعة المتخصصة: هناك برامج علاقات عملاء مختلفة متاحة لمختلف الصناعات والقطاعات كتطبيقات إدارة علاقات العملاء والبرامج المصممة خصيصا لقطاع الضيافة، والشركات المالية، والعقارات. • توافق احياجات الاستخدام: تأكد عند شرائك برنامج إدارة علاقات العملاء أنه مناسب تماما لاحتياجات عملك الخاصة. • التوافق: بإمكانك تجنب المهام اليدوية المتكررة من خلال شراء برامج إدارة علاقات العملاء التي تتوافق مع الأجهزة والبرمجيات المتوفرة لديك. • وسائل التواصل الاجتماعى: استخدام البيانات الشخصية المتاحة لحسابات وسائل التواصل الاجتماعى لعملائك يحسن تعاملك معهم إلى حد كبير، اختر برامج إدارة علاقات العملاء التي تدمج بيانات قوائم اتصالك وتعرض أحدث تغريداتهم وتعليقاتهم على تويتر وفيس بوك عن طريق تغذية اخبار التطبيق. • سهولة الوصول: اختر سحابة برمجيات إدارة علاقات العملاء المعتمدة للوصول إلى بيانات إدارة علاقات العملاء في أي زمان ومكان ومن أي جهاز يتصل بالإنترنت، ولا تشتر البرمجيات التي لا يمكنها الوصول إلى البيانات إلا من مكان أو جهاز بعينه واشتر أيضا البرامج التى يمكن الوصول إليها من الهواتف المحمولة. • الحماية: برامج إدارة علاقات العملاء التى تختارها ينبغي أن تكون ذات تدابير أمنية جيدة لحماية بياناتك الخاصة من محاولات القرصنة وانقطاع خدمة الإنترنت أو فقدان البيانات. • التكلفة: برنامج إدارة علاقات العملاء للأعمال الصغيرة هو أقل تكلفة بكثير من الخيارات المتاحة للشركات القابضة الكبيرة كما يمكنك أيضا العثور على العديد من الخيارات مفتوحة المصدر في السوق.
    400 نشرت بواسطة : Rami Saeed
  • بواسطة Rami Saeed
    قد تكون متوجسا من الاستثمار في برمجيات إدارة علاقات العملاء إذا كنت تدير شركة صغيرة ذات ميزانية محدودة، فهل كنت تعلم أن هذه البرمجيات تقلل من تكاليف التشغيل وتزيد من دقة العمل ومن فعالية إدارة السجلات، كما تثرى جهود التعاون والتنسيق وتقلل من توصيات أوراق العمل؟ سيساعدك هذا البرنامج على تحليل نقاط القوة والضعف في عملك، مما يمكنك من ضبط استراتيجيتك بدقة ويعمل على تحقيق المزيد من المبيعات بتنويرك عن آخر مستجدات السوق ومتطلبات العملاء، كذلك يمكنك عند استخدامه من تلبية احتياجات العملاء بفعالية أكثر وكسب ثقة عملاء جدد. وباختصار تساعدك برامج إدارة علاقات العملاء على: • تخزين تفاصيل بيانات العملاء • تبادل البيانات بكفاءة • إضافة معلومات محددة لكل عميل باستخدام التقويمات والمذكرات • إضافة المهام وفقا للأولويات • توزيع المهام والواجبات للموظفين • إنشاء سجل لتفاعلات العملاء • إرسال النشرات ورسائل البريد الإلكتروني • إنشاء قوائم للعملاء المحتملين • متابعة إنجازاتك بانتظام • تحليل البيانات ومواثيق الاستراتيجيات المستقبلية اختيار برنامج إدارة علاقات العملاء ينبغي أن يعتمد اختيارك لبرنامج إدارة علاقات العملاء وفقا لنهج إدراتك وعلى طريقة عمل موظفيك فالتقنية تكون فعالة أكثر لمستخدميها عند استغلالها بالطريقة المثلى. هناك عدة عوامل عامة يجب ملاحظتها عند اختيار برنامج إدارة علاقات العملاء: • سهولة الاستخدام: إختر دائما التقنية سهلة الفهم والاستخدام مع الحرص على تقييمها واختبارها تجريبيا لمعرفة ما إذا كان سهلا بما يكفى وملائما لاحتياجاتك. • الصناعة المتخصصة: هناك برامج علاقات عملاء مختلفة متاحة لمختلف الصناعات والقطاعات كتطبيقات إدارة علاقات العملاء والبرامج المصممة خصيصا لقطاع الضيافة، والشركات المالية، والعقارات. • توافق احياجات الاستخدام: تأكد عند شرائك برنامج إدارة علاقات العملاء أنه مناسب تماما لاحتياجات عملك الخاصة. • التوافق: بإمكانك تجنب المهام اليدوية المتكررة من خلال شراء برامج إدارة علاقات العملاء التي تتوافق مع الأجهزة والبرمجيات المتوفرة لديك. • وسائل التواصل الاجتماعى: استخدام البيانات الشخصية المتاحة لحسابات وسائل التواصل الاجتماعى لعملائك يحسن تعاملك معهم إلى حد كبير، اختر برامج إدارة علاقات العملاء التي تدمج بيانات قوائم اتصالك وتعرض أحدث تغريداتهم وتعليقاتهم على تويتر وفيس بوك عن طريق تغذية اخبار التطبيق. • سهولة الوصول: اختر سحابة برمجيات إدارة علاقات العملاء المعتمدة للوصول إلى بيانات إدارة علاقات العملاء في أي زمان ومكان ومن أي جهاز يتصل بالإنترنت، ولا تشتر البرمجيات التي لا يمكنها الوصول إلى البيانات إلا من مكان أو جهاز بعينه واشتر أيضا البرامج التى يمكن الوصول إليها من الهواتف المحمولة. • الحماية: برامج إدارة علاقات العملاء التى تختارها ينبغي أن تكون ذات تدابير أمنية جيدة لحماية بياناتك الخاصة من محاولات القرصنة وانقطاع خدمة الإنترنت أو فقدان البيانات. • التكلفة: برنامج إدارة علاقات العملاء للأعمال الصغيرة هو أقل تكلفة بكثير من الخيارات المتاحة للشركات القابضة الكبيرة كما يمكنك أيضا العثور على العديد من الخيارات مفتوحة المصدر في السوق.
    Aug 07, 2016 400
  • 28 Aug 2016
    في كثير من الأحيان نجد أن هناك أشخاص حصلوا بالفعل على الوظيفة التي يحلمون بها وبمرتب جيد ولكنهم يواجهون مشكلة وجود مدير صعب غالباً ما تجعلهم يرغبون بترك العمل.المدير الصعب هو إمّا أن يكون ذلك الشخص الغاضب دائما أو الكثير الطلب أوالذي يهتم بأدق التفاصيل أكثر من اهتمامه بالنتائج أو المدير المتلاعب والذي تراه غالباً ما يفسد العلاقات بين الزملاء في العمل بكثرة كلامه وهناك المحبط الذي لا يقدر أي عمل.هؤلاء الأشخاص يصعب فعلاً التعامل معهم ولكن هناك بعض النقاط تمكنك من تجاوز سلبياتهم. 1- كن على يقين بأنك تتعامل مع مدير صعب.هذا يسهل عليك تقبل سلبياته منذ البداية. 2- حدد دوافعه.راقب مديرك لفترة عن قرب وحاول اكتشاف الأمور التي تدفعه لهذا التصرف السلبي ثم حاول تجنبها قدر المستطاع. 3- لا تدع ذلك يؤثر في عملك.بغض النظر عن مدى سوء سلوك مديرك في العمل حاول أن لاتجعل ذلك يؤثر في عملك إذا كنت ترغب حقاً بالحفاظ على وظيفتك، وقم بتحسين علاقتك بالمدراء الآخرين. 4- اسبق مديرك بخطوة.تفادى طلبات مديرك، حاول توقع المهام التي سوف يوجهها لك وقم بتنفيذها قبل طلبه، فهذا سيجعله أيضاً يرى مقدار مبادرتك في العمل. 5-قم بتوثيق جميع تفاعلاته.تأكد بأنك تقوم بتوثيق جميع تفاعلات مديرك خاصة إذا كان من النوع المتلاعب حتى تتمكن من الرجوع إليها إذا تناقضت الأمور في وقت لاحق، وأفضل طريقة هي أن يكون تواصلك معه دائما عن طريق البريد الإلكتروني. 6- اعطيه بعض الوقت.من المنطقي أن تتعامل مع غضب مديرك وصراعاته بإعطاءه بعض الوقت قبل الرد عليه ولا تقم بمواجهة الأمر مباشرة، فأنت حقاً لا تعلم ما كم الضغوط التي يواجهها في عمله والتي تجعله متوتراً ومنفعلاً بشكل دائم. 7- كن بمثابة مرشداً له.عند التعامل مع مدير غير كفؤ فكن أنت مرشداً له دون التقليل من شأنه، واجعل ذلك على شكل آراء أو اقتراحات، ولا مانع أحيانا من اتخاذك القرارات بنفسك إذا كنت على يقين بأنها ستحقق نتائج جيدة للشركة. 8- تجنبهم في المستقبل.عند إجراء مقابلات عمل في شركات جديدة في المستقبل، قم باحتساء فنجان القهوة مع واحد أو أكثر من العاملين في الشركة بغرض معرفة معلومات عامة عن الشركة وثقافاتها واغتنم الفرصة لاكتشاف معلومات عن المدراء المحتملين حتى لا تقع في نفس المشكلة مرة أخرى.
    372 نشرت بواسطة : Rasha Al-Dameeri
  • بواسطة Rasha Al-Dameeri
    في كثير من الأحيان نجد أن هناك أشخاص حصلوا بالفعل على الوظيفة التي يحلمون بها وبمرتب جيد ولكنهم يواجهون مشكلة وجود مدير صعب غالباً ما تجعلهم يرغبون بترك العمل.المدير الصعب هو إمّا أن يكون ذلك الشخص الغاضب دائما أو الكثير الطلب أوالذي يهتم بأدق التفاصيل أكثر من اهتمامه بالنتائج أو المدير المتلاعب والذي تراه غالباً ما يفسد العلاقات بين الزملاء في العمل بكثرة كلامه وهناك المحبط الذي لا يقدر أي عمل.هؤلاء الأشخاص يصعب فعلاً التعامل معهم ولكن هناك بعض النقاط تمكنك من تجاوز سلبياتهم. 1- كن على يقين بأنك تتعامل مع مدير صعب.هذا يسهل عليك تقبل سلبياته منذ البداية. 2- حدد دوافعه.راقب مديرك لفترة عن قرب وحاول اكتشاف الأمور التي تدفعه لهذا التصرف السلبي ثم حاول تجنبها قدر المستطاع. 3- لا تدع ذلك يؤثر في عملك.بغض النظر عن مدى سوء سلوك مديرك في العمل حاول أن لاتجعل ذلك يؤثر في عملك إذا كنت ترغب حقاً بالحفاظ على وظيفتك، وقم بتحسين علاقتك بالمدراء الآخرين. 4- اسبق مديرك بخطوة.تفادى طلبات مديرك، حاول توقع المهام التي سوف يوجهها لك وقم بتنفيذها قبل طلبه، فهذا سيجعله أيضاً يرى مقدار مبادرتك في العمل. 5-قم بتوثيق جميع تفاعلاته.تأكد بأنك تقوم بتوثيق جميع تفاعلات مديرك خاصة إذا كان من النوع المتلاعب حتى تتمكن من الرجوع إليها إذا تناقضت الأمور في وقت لاحق، وأفضل طريقة هي أن يكون تواصلك معه دائما عن طريق البريد الإلكتروني. 6- اعطيه بعض الوقت.من المنطقي أن تتعامل مع غضب مديرك وصراعاته بإعطاءه بعض الوقت قبل الرد عليه ولا تقم بمواجهة الأمر مباشرة، فأنت حقاً لا تعلم ما كم الضغوط التي يواجهها في عمله والتي تجعله متوتراً ومنفعلاً بشكل دائم. 7- كن بمثابة مرشداً له.عند التعامل مع مدير غير كفؤ فكن أنت مرشداً له دون التقليل من شأنه، واجعل ذلك على شكل آراء أو اقتراحات، ولا مانع أحيانا من اتخاذك القرارات بنفسك إذا كنت على يقين بأنها ستحقق نتائج جيدة للشركة. 8- تجنبهم في المستقبل.عند إجراء مقابلات عمل في شركات جديدة في المستقبل، قم باحتساء فنجان القهوة مع واحد أو أكثر من العاملين في الشركة بغرض معرفة معلومات عامة عن الشركة وثقافاتها واغتنم الفرصة لاكتشاف معلومات عن المدراء المحتملين حتى لا تقع في نفس المشكلة مرة أخرى.
    Aug 28, 2016 372